كم مرة يجب عليك تقشير بشرة وجهك بحسب نوعها ولماذا؟

  • 6-11-2023, 17:57
  • للنساء
  • 2 020 مشاهدة
+A -A

قناة الأولى - متابعة 

لدينا الكثير من الأسئلة التي لم تتم الإجابة عنها حول التقشير. هذه العملية، التي تتضمن بشكل عام استخدام مادة حبيبية للتخلص من خلايا الجلد الميتة، تعد بتحسين صفاء البشرة وملمسها وحتى المساعدة في مشاكل مثل حب الشباب.
لكن هل يستحق التقشير الجهد المبذول، وكم مرة يجب أن تقومي بتضمينه في جلسات التدليل؟ نجاوب عن اسئلتك في هذا الموضوع:

هل التقشير جيد للبشرة؟

ؤكد الخبراء أن التقشير يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة من الطبقة الخارجية من بشرتك ويجب أن يكون جزءً أساسياً من نظام العناية بالبشرة.
من المهم تقشير الجلد لأنه مع تقدمنا في السن، تتباطأ قدرة بشرتنا الطبيعية على التخلص من خلايا الجلد - مما قد يؤدي إلى بشرة باهتة ومتقشرة ومحتقنة.
لن يقوم التطهير بنفس وظيفة المقشر، فخلايا الجلد الميتة المتبقية على الجلد يمكن أن تمنع عمل المنتجات الأخرى، لذا فإن التقشير المنتظم يمنح البشرة أساساً جيداً للمكياج.
يمكن أن يعمل نوعان من المقشرات مع الجلد. يتضمن التقشير الميكانيكي تنظيف سطح بشرتك جسدياً باستخدام مقشر أو فرشاة جافة أو أي أداة أخرى لتقشير البشرة. في الوقت نفسه، يتضمن التقشير الكيميائي استخدام حمض الساليسيليك أو أحماض ألفا هيدروكسي أو الإنزيمات لتفكيك تراكم الأسطح كيميائياً.غالباً ما تكون المنتجات المصممة بمكونات التقشير هذه مقشرات سائلة، ولكن يمكن أيضاً تضمينها في تركيبات كريمات ومنظفات الوجه. 

كم مرة يجب أن تقشير البشرة؟

كل هذا يتوقف على نوع بشرتك. يمكن لبعض الأشخاص التعامل مع تقشير البشرة كل يومين إلى ثلاثة أيام ، وبالنسبة للآخرين، فهي حالة مرة واحدة فقط في الأسبوع. من المهم أن تنتبهي كيف يتفاعل جلدك مع التقشير في المرة الأولى.
المقشرات الكيميائية وأحماض التقشير تعمل بشكل جيد حقاً للتخلص من خلايا الجلد الميتة دون فرك الجلد بشكل مفرط.
تساعد أحماض ألفا هيدروكسي (AHA) على تنعيم البشرة وإزالة انسداد المسام، بينما تساعد أحماض بيتا هيدروكسي (BHA) على تقليل التشققات، والتحكم في الدهون الزائدة على الجلد وتساعد في علاج الالتهاب.
بالنسبة للبشرة المعرضة لحب الشباب، ابحثي عن مقشر يحتوي على حمض الساليسيليك لأنه يساعد على اختراق سطح الجلد بعمق. إذا كانت بشرتك حساسة، فابحثي عن المنتجات التي تحتوي على مستخلصات الفاكهة مثل اليقطين والبابايا والأناناس، حيث تساعد هذه المنتجات على تكسير خلايا الجلد الميتة دون التسبب في حدوث تحسس.

هل يمكن أن يكون الإفراط في التقشير مضراً للبشرة؟

نعم، من المهم أن تحكمي على نوع بشرتك عند التقشير. يمكن أن يؤدي التقشير الشديد إلى إتلاف الطبقة الخارجية من الجلد ويمكن للأشخاص ذوي البشرة الحساسة في الواقع أن يتسببوا في مزيد من التشققات إذا كانوا يقومون بتقشير البشرة بشكل متكرر.
بالنسبة للبشرة الدهنية، يمكن مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع للحفاظ على بشرة صحية المظهر، ولكن بالنسبة لأولئك الذين لديهم بشرة جافة وبشرة مشدودة، لا ينصح بالتقشير أكثر من مرة أو مرتين: ذلك لأن هذا النوع من البشرة يفتقر إلى الزيوت الطبيعية، لذا فهو ليس ضرورياً.

هل يختلف التقشير عن الديرما بلانينغ؟

الديرما بلانينغ هي طريقة خالية من الألم لإزالة خلايا الجلد الميتة وشعر الوجه غير المرغوب فيه في نفس الوقت.
على عكس التقشير في المنزل، يجب أن يتم إجراؤه من قبل خبير تجميل مدرب، حيث إن عملية التقشير تتضمن استخدام شفرة تقشير لكشط الخلايا الميتة والشعر برفق.
ملاحظة: يجب عليك أيضاً البحث عن المنتجات التي تحتوي على أحماض ألفا هيدروكسي، والتي تعتبر الأفضل للبشرة الجافة والمتضررة من الشمس، وتظهر تحت مكونات حمض الغليكوليك وحمض اللاكتيك. بالنسبة للبشرة الدهنية والمعرضة لحب الشباب، اختاري أحماض بيتا هيدروكسي، الموجودة في المنتجات التي تدرج حمض الساليسيليك كمكون رئيسي.